منتديات البسمة

مرحبا بك في بيتك منتديات البسمة
حفاظا علي حق كل من ساهم تم اخفاء مجموعه من الاقسام يجب عليك الدخول لرؤيتها
و
لايمكنك الاشتراك في المنتدي دون تسجيل
للتسجيل اضغط علي كلمة سجل في الاسفل

مع تحيات إدارة منتديات البسمة

من يبحث عن الامان يتجه نحو الحب و من يبحث عن الراحة يتجه نحو الحب.....شعور لا يستاذن في الدخول الى القلوب.


    موسوعة التاريخ الاسلامى على مر العصور الجزء الخامس

    شاطر
    avatar
    هاشم المرسى
    عضو مميز
    عضو مميز

    الجنس : ذكر عدد الرسائل : 780
    العمر : 22
    نقاط : 32048
    تاريخ التسجيل : 14/04/2009

    موسوعة التاريخ الاسلامى على مر العصور الجزء الخامس

    مُساهمة من طرف هاشم المرسى في الجمعة يونيو 05, 2009 1:17 am

    منجزات أبى بكر:

    كان عهد أبى بكر امتدادًا لعصر النبى (، لم يكن إلا
    متبعًا ومنفذًا لكل ما أشار به الرسول ( أو أمر به، لم يبتدع أبو بكر -رضى
    الله عنه- شيئًا يخالف ما كان عليه رسول الله (، بل كان كل شىء يسير وفقًا
    لشريعة الإسلام، وانشغل الناس فى فترة خلافته بقتال المرتدين والفتوحات
    الإسلامية.

    ولم يبق فى المدينة إلا من استبقاهم أبو بكر لحمايتها، ولاستشارتهم
    ولتبادل الرأى معهم، وعلى رأس هؤلاء: عمر بن الخطاب، وعلى بن أبى طالب،
    وطلحة بن عبيد الله، والزبير بن العوام، وعبد الرحمن بن عوف، وسعد بن أبى
    وقاص.

    وكانت المدينة المنورة فى عهده عاصمة الدولة الإسلامية ومركز الحكم ومقر الخلافة.
    قسم أبو بكر الجزيرة العربية إلى ولايات جعل على كل منها أميرًا، يؤم
    الناس فى الصلاة، ويفصل بينهم فى القضايا، ويقيم الحدود؛ فكان على "مكة"
    عتاب بن أسيد، وعلى صنعاء المهاجر بن أمية، وعلى عمان والبحرين العلاء بن
    الحضرمى.
    وقد اتخذ الصديق عمر قاضيًا على المدينة، وجعل أبا عبيدة أمينًا على بيت مال المسلمين.
    ولقد كانت فترة حكمه قصيرة، لكنها كانت حاسمة فى تاريخ الإسلام، فقد واجه
    أحرج المواقف، وربما وقف وحده عند إصراره على محاربة المرتدين فى وقت اتجه
    فيه باقى المسلمين إلى المسالمة، قائلين: كيف نحارب الجزيرة العربية
    كلها؟! لكنه بإيمانه ويقينه وصدقه سرعان ما ضم المسلمين إلى رأيه، ثم سار
    بهم جميعًا يدكّ صروح الشرك، ويقضى على الشكوك والأوهام!
    ولم يتوقف عند هذا، بل راح يحطم قصور كسرى وقيصر.
    رحم الله أبا بكر لقد تمثلت فيه كل المعانى الإسلامية الرائعة.

    جمع المصحف:



    استشهد كثير من حفظة القرآن وقرائه فى حروب الردة،
    وهنا أشار عمر -رضى الله عنه- على أبى بكر بضرورة جمع القرآن الكريم ؛ حيث
    كان مكتوبًا على سعف النخيل، وقطع الجلد، وألواح عظام الإبل، فأمر أبو بكر
    زيد بن ثابت ومعه بعض أصحابه بتولى هذه المهمة العظيمة.
    وقاموا بتدوين القرآن كله فى دقة متناهية بالترتيب الذى أمر به رسول الله
    (، ودون أى تغيير، وسموه مصحفًا.
    إن القرآن هو دستور المسلمين، وقد تعهد الله بحفظه، وكان أبو بكر أول
    من أسهم فى هذا الحفظ رحمه الله.

    موت الخليفة:


    وفى هذا العام (13هـ/635م)، مرض أبو بكر، وظل المرض
    ملازمًا إياه طيلة شهر، ثم عهد بالخلافة لعمر بن الخطاب بعد أن استشار
    كبار الصحابة.
    وبعد ذلك، لقى ربه راضيًا مرضيًّا، وكانت ولايته -رضى الله عنه- سنتين
    وثلاثة أشهر وعشرة أيام، وصعدت روحه إلى الرفيق الأعلى وله من العمر ثلاثة
    وستون عامًا.
    وكان آخر ما تكلم به( تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِين
    [يوسف: 101]. ولم يترك ثروة طائلة، وإنما ترك ذكرى طيبة. وحسبه أنه جمع
    المسلمين، ووحّد كلمتهم، وأمَّن حدود الدولة، ولقَّن الأعداء درسًا لا
    يُنسى.





    خلافة عمر بن الخطاب (13 - 23 هـ/ 634- 643م )

    الاختيار:
    رحم الله أبا بكر، لقد قال فيه عمر يوم أن بويع بالخلافة: رحم الله أبا بكر، لقد أتعب من بعده.
    ولقد كان عمر قريبًا من أبى بكر، يعاونه ويؤازره، ويمده بالرأى والمشورة، فهو الصاحب وهو المشير.
    وعندما مرض أبو بكر راح يفكر فيمن يعهد إليه بأمر المسلمين، هناك العشرة المبشرون بالجنة، الذين مات الرسول ( وهو عنهم راضٍ.

    وهناك أهل بدر، وكلهم أخيار أبرار، فمن ذلك الذى يختاره للخلافة من بعده ؟
    إن الظروف التى تمر بها البلاد لا تسمح بالفرقة والشقاق؛ فهناك على الحدود
    تدور معارك رهيبة بين المسلمين والفرس، وبين المسلمين والروم. والجيوش فى
    ميدان القتال تحتاج إلى مدد وعون متصل من عاصمة الخلافة، ولا يكون ذلك إلا
    فى جو من الاستقرار!

    إن الجيوش فى أمسِّ الحاجة إلى التأييد بالرأى، والإمداد بالسلاح، والعون
    بالمال والرجال، والموت يقترب، ولا وقت للانتظار، وعمر هو من هو عدلا
    ورحمة وحزمًا وزهدًا وورعًا.

    إنه عبقرى موهوب، وهو فوق كل ذلك من تمناه رسول الله يوم قال: اللهم أعز
    الإسلام بأحب الرجلين إليك، عمر بن الخطاب وأبى جهل بن هشام" [الطبرانى]،
    فكان عمر بن الخطاب. فلِمَ لا يختاره أبو بكر والأمة تحتاج إلى مثل عمر؟!
    ولم تكن الأمة قد عرفت عدل عمر كما عرفته فيما بعد، من أجل ذلك سارع
    الصديق -رضى الله عنه- باستشارة أولى الرأى من الصحابة فى عمر، فما وجد
    فيهم من يرفض مبايعته، وكتب عثمان -رضى الله عنه- كتاب العهد، فقرئ على
    المسلمين، فأقروا به وسمعوا له وأطاعوا.
    إنه رجل الملمات والأزمات، لقد كان إسلامه فتحًا، وكانت هجرته نصرًا،
    فلتكن إمارته رحمة، ولقد كانت؛ قام الفاروق عمر بالأمر خير قيام وأتمه،
    وكان أول من سمى بأمير المؤمنين.

    وبدأت الدولة الجديدة فى عهده تتسع رقعتها، ولم تعد مقصورة على مكة
    والمدينة وما حولهما من القرى، لكنها أصبحت تضمُّ شبه الجزيرة العربية،
    وتمتد لتشمل بعض المدن فى العراق والشام.

    وها هى ذى الجيوش الإسلامية تواصل زحفها المبارك لإعلاء كلمة الله، وتنتقل
    من نصر إلى نصر، هناك شعوب مقهورة مظلومة تحت حكم الفرس والرومان تتطلع
    إلى من يأخذ بأيديها، ويخلصها من القهر والظلم.
    وهناك فى العراق، والشام، ومصر، وشمال إفريقية، شعوب تعانى من الظلم
    والطغيان، والآن راحت تتطلع إلى غد يسود فيه العدل والأمان. وعمر العادل
    خير من يحمل الراية فى هذه الظروف، وكأنما أعده النبى ( لهذا اليوم
    الموعود فهو مثال العدل والرحمة فى الإسلام !

    لقد اقترن اسم عمر بدولة الفرس ودولة الروم، وسمى عصره عصر الفتوحات الإسلامية.

    تعديل فى القيادة:
    فى البدء وجه عمر -رضى الله عنه- اهتمامه إلى الجيوش المحاربة
    لأنه يريد لهاأن تنتصرويريد لكلمة الله أن تعلووتنتشرويودأن يكون مع
    الجنودفى صفوف القتال لولاأن أهل الشورى نصحواله أن يختار من ينوب عنه
    ليظل بعاصمةالخلافة حيث تقتضى المصلحة العامة وجوده.
    أصدرعمر -رضى الله عنه- أوامره بتعيين أبى عبيدةبن الجراح قائدًاعامّا
    للقوات الإسلاميةفى الشام فى نفس الوقت الذى أمر فيه بعزل خالد بن الوليد
    من إمارة الجيش حتى لا يفتتن الناس به.
    ولقد قابل خالد الأمر بالطاعة فهو جندى فى صفوف جيش الإسلام، والجندية
    طاعة، فليضعه الخليفة حيث يشاء، وما عليه إلا أن يطيع، إن خالدًا لا يهمه
    أن يكون فى مركز القيادة، يكفيه أن يكون جنديَّا فى صفوف المسلمين، يجاهد
    فى سبيل الله، رافعًا راية الإسلام، فراح يحارب فى جلد وإخلاص تحت إمرة
    القائد الجديد.

    فتح دمشق:

    وكانت المعركة الثانية بين المسلمين والروم حول
    دمشق، لقد أحاط المسلمون بالمدينة، وتحصن الروم بها، وأغلقوا أبوابها،
    خالد بجنوده على الباب الشرقى، وأبو عبيدة على باب الجابية (الجولان)،
    وعمرو بن العاص على باب توما، وشرحبيل بن حسنة على باب الفراديس، ويزيد بن
    أبى سفيان على الباب الصغير، كانت دمشق ممتنعة غاية الامتناع، وطال بها
    الحصار، واشتدت الحال على الجميع، وكان أهل دمشق يرسلون إلى ملكهم هرقل
    يطلبون مددًا فلا يصل إليهم لقوة حصار المسلمين لها، وهنا فشل أهل دمشق
    وضعُفوا وقَوِىَ المسلمون، وقدّر الله أن وُلِد لبطريق دمشق مولود فى إحدى
    الليالى، فصنع للناس طعامًا، وسقاهم شرابًا، وباتوا عنده فى وليمته قد
    أكلوا وشربوا وتعبوا، فناموا عن مواقعهم واشتغلوا عنها، وفطن لذلك خالد
    وهو على الباب الشرقى، فقد كان قائدًا يقظًا لا تفوته فائتة، فأعد سلالم
    من حبال، وجاء هو وأصحابه من الصناديد الأبطال مثل: القعقاع بن عمرو،
    ومذعور بن عدى وغيرهما، وقد أحضر جيشه عند الباب، وقال لهم: إذا سمعتم
    تكبيرنا عند السور فاصعدوا إلينا. وقام هو وأصحابه فقطعوا الخندق سباحة،
    وفى أعناقهم جعبة النبال، فنصبوا السلالم وصعدوا فيها ولما استندوا على
    السور رفعوا أصواتهم بالتكبير، وجاء المسلمون، فصعدوا فى تلك السلالم،
    وانحدر خالد وأصحابه الشجعان إلى البوابين، فقتلوهم وفتحوا الأبواب، فدخلت
    جيوش المسلمين، والتكبير يجلجل المكان ويضىء جنباته بنور جديد، هو نور
    الإسلام.

    وهكذا دخلها خالد من الباب الشرقى قسرًا وقهرًا، ودخلها أبو عبيدة من باب الجابية مسالمًا
    وكان ذلك سنة 13هـ / 635م.
    إن دمشق حصن الشام وبيت مملكتهم، وها هى ذى قد سقطت فى أيدى المسلمين.

    avatar
    admin
    كبار الشخصيات
    كبار الشخصيات

    الجنس : ذكر عدد الرسائل : 2731
    نقاط : 36760
    تاريخ التسجيل : 04/03/2009

    رد: موسوعة التاريخ الاسلامى على مر العصور الجزء الخامس

    مُساهمة من طرف admin في الجمعة يونيو 05, 2009 1:51 am

    مشكور يا هاشم وننتظر البقية الكاملة للموسوعة


    _________________





    يارب رحمتك يارب



    (。◕‿◕。)♥️ ♥️ ”*°•♥️•°*”˜Ƹ̵̡Ӝ̵̨̄Ʒ ˜”*°•♥️
    _|______________,,_
    ../ `--||||||||----------------]
    ./_==o _____________|
    ...),---.(_(__) /
    ..// () ),------/
    .//___//
    /`----' /


    ♫═╗╔╗ ★
    ╚╗╔╝?
    avatar
    bosy mado
    bosy mado
    bosy mado

    الجنس : انثى عدد الرسائل : 2425
    العمر : 33
    نقاط : 34184
    تاريخ التسجيل : 04/03/2009

    رد: موسوعة التاريخ الاسلامى على مر العصور الجزء الخامس

    مُساهمة من طرف bosy mado في السبت يونيو 06, 2009 6:05 am

    مشكووووووووووووووووووووووووووور هاشم

    وننتظر البقية


    _________________



    رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا وبسيدنا محمد نبيا ورسولا


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 23, 2017 8:44 pm