منتديات البسمة

مرحبا بك في بيتك منتديات البسمة
حفاظا علي حق كل من ساهم تم اخفاء مجموعه من الاقسام يجب عليك الدخول لرؤيتها
و
لايمكنك الاشتراك في المنتدي دون تسجيل
للتسجيل اضغط علي كلمة سجل في الاسفل

مع تحيات إدارة منتديات البسمة

من يبحث عن الامان يتجه نحو الحب و من يبحث عن الراحة يتجه نحو الحب.....شعور لا يستاذن في الدخول الى القلوب.


    القذافي هرب كما هرب شين العابثين

    شاطر

    عمر المناصير
    عضو جديد
    عضو جديد

    الجنس : ذكر عدد الرسائل : 10
    العمر : 58
    نقاط : 22706
    تاريخ التسجيل : 09/07/2011

    القذافي هرب كما هرب شين العابثين

    مُساهمة من طرف عمر المناصير في الخميس سبتمبر 15, 2011 3:32 am

    أعوذُ بالله من الشيطان الرجيم



    بسم الله الرحمن الرحيم



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين



    ............



    وسقط الصنم رقم (3) وسقط ثالوثه معه



    " الله
    ومعمر وليبيا..................... وبس "



    ............



    سقط الطاغوت ولحق بمن قبله وما الطاغوت الذي
    قبله عنهُ ببعيد ، هذا هادم المآذن وذاك قافل المساجد




    ............



    قال الحقُ سُبحانه وتعالى



    .............



    {......... وَمَا
    قَوْمُ لُوطٍ
    مِّنكُم
    بِبَعِيدٍ
    }هود89



    ...............



    {وَسَكَنتُمْ
    فِي مَسَـاكِنِ الَّذِينَ ظَلَمُواْ أَنفُسَهُمْ

    وَتَبَيَّنَ لَكُمْ كَيْفَ فَعَلْنَا بِهِمْ وَضَرَبْنَا لَكُمُ الأَمْثَالَ }إبراهيم45



    ...........



    { تُدَمِّرُ كُلَّ شَيْءٍ بِأَمْرِ رَبِّهَا
    فَأَصْبَحُوا لَا يُرَى إِلَّا مَسَاكِنُهُمْ كَذَلِكَ نَجْزِي الْقَوْمَ
    الْمُجْرِمِينَ
    }الأحقاف25



    .................



    القذافي هرب



    ...............



    كما هرب زين العابثين هرب مُدمر الخُرافي



    ............



    كان آخر خطاب لهُ في طرابلس يُنقل وفجأة
    توقف الخطاب ، وكان يُبث على أكثر من قناة ، وبعد عدة دقائق ليعود لإكمال خُطبته ،
    فما عاد فعرف الكُل بأنه هرب أثناء الخطبة وولى هارباً .




    ...............



    وتحول صقرهم إلى نعامةٍ هربت ودست رأسها في رمال الصحراء ، وتُنادي
    على من لا وجود لهم بالزحف نحو طرابلس ، فزحفت الحشود نحوه ونحو أينما سمعوا
    بتواجده .




    ............



    يا تُرى ويا من تتباكون على هذا الطاغية ،
    المُنافق الدكتور وهو يعرف نفسه "
    يوسف
    شاكير
    " ، وصاحب اللسان البذيء الآخر "
    حمزة التهامي
    " الذين ملأوا الدُنيا وشاشات قنواته شعراً وكذباً ووعوداً بالنصر الموهوم ،
    وعبئ يا يوسف ويا حمزة من الشوالات الكذب ، وأنتم يا شيوخ الشياطين المُنافقين
    المُتملقين الذين يظهرون على القنوات الليبية ، وأين ذهبن ذوات الألسنة الطويلة
    وخاصة صاحبة "
    المُسدس " .



    ..........



    على ماذا تباكيتم وبعد 42 عام ، ما هو الذي
    تتباكون عليه وما هو الذي تُباهون به العالم ، لدولة أنعم الله عليها بأجود أنواع البترول ،
    واستخراجه بأقل تكلفة ، وقيضه الله على مقربةٍ من السواحل ومن الأسواق العالمية .




    .............



    ولكنه أبى إلا أن يُطرد كما تُطرد الكلاب ،
    وكما طُرد من قبله ، هائماً على وجهه في الصحراء ، من قابل شعبه في الأيام الأولى
    بضربهم بأعتى الأسلحة "
    م ط " مقاوم الطائرات الذي طلقته تقطع من تُصيبه بطريقةٍ لا يتخيلها من
    يُشاهدها فجعل أشلاء شباب شعبه تملأ
    الشوارع ، هذا الذي أعطى الفرصة للقريب وللبعيد للتدخل في بلاده ، وبعد أن كان
    بإمكانه التنحي والإكتفاء ب 42 عام من الحكم الفاشل الذي أوصل ليبيا للحضيض ، وكان
    شعبه قد قبل به أن يعيش في ليبيا هو وأُسرته إن تنحى وجنب ليبيا وشعبها ما وصلت
    إليه ، وما هو قادم نسأل الله اللطف به ، لأن هذا الشيطان ومن خلف من شياطين نسأل
    الله أن يُجنب ليبيا وشعبها شرهم .




    ...............



    اين هو موسى
    ابراهيم
    مُسيلمة الكذاب لليبيا ، أين أنت يا
    المُزور يا دُكيتير يا
    يوسف شاكير ، وأين أنت يا حمزة التهامي لنراك ترتشف الكذب بشدفين كأشداق البعير .



    ................



    قناة الفتنة " الرأي " قناة مشعان الجبوري ، من هو ممولها يا تُرى
    ، التي تُحرض ليل نهار على الحرب الأهلية في ليبيا ، واأسفاه عليك يا مشعان ، ما
    الذي تبكي عليه وتتباكى من مُخلفات وما أنجزه القذافي ، لا عيون لك لترى ما يجري
    في سوريا وما يفعله فرعوني سوريا بشار الأسد وأخيه ماهر الأسد




    ................



    ستنجلي الغمامة وستجد نفسك في النهاية تجلس
    على الحصيرة




    .............



    ألا ترى الذين جعلا أزلامهما منهما إلهين ،
    يطؤون البشر بأرجلهم بعد تقييدهم ، ويأمرونهم بالقول "
    قل لا إله إلا بشار ، قُل لا إله إلا ماهر
    "




    ................................



    شهادة على ما يمتاز به القذافي من جُبن وخوف
    ، وهي من أقرب المُقربين لهُ بأنه هرب من طرابلس إلى بني غازي ، ورغم بُعد بني
    غازي عن طرابلس إلا أنه لم يحس بالأمان فهرب إلى عُمق الصحراء .




    ...............



    هذا حدث عندما تم قصف مقره وبيته من قبل
    الطائرات الغربية قبل عدة سنوات ، والتي توفيت فيها إبنته بالتبني ، فكيف هو
    الهروب والإختباء والإختفاء الآن وبعد زحف الثوار الحانقين عليه وعلى ظلمه وجوره
    الذي بلغ ما بلغ .




    ............



    الغدار الحانث باليمين ، من عاهد من شاركوه
    ثورته المشؤومة ، وأقسم لهم على كتاب الله ، بأنه سيحكم بشرع الله بعد نجاح الثورة
    ، وبعد أن تمكن وكشر عن أنيابه كان رده عليهم "
    تودون إرجاعنا لعهد الحمير
    " وبدأ بتصفية الكثير منهم .




    .................



    لم يكُن في ذلك العهد حمير يا خُرافي ، بل
    كانوا راكبوا خيولٍ أصيلةٍ وبكارٍ جميلةٍ ، كم تُساوي أنت من أعتلوا صهوات خيولهم
    وقالوا " الا يا خيل الله أركبي " من قدسوا إسم الله في الأرض ، وأقاموا
    مشيئته وملكوته كما هي في السموات اقاموها على الأرض ، من أقاموا دولة العدل
    والرحمة ، من أقاموا أعظم حضارة في الأندلس من بنوا قصر الحمراء ، من كان عندهم
    أرقى مُستشفيات على وجه الأرض أهل الطب وأهل العلوم كم نُعدد ونُعدد ، تصف العودة
    للإسلام بأنه العودة لعهد الحمير.... يا ابو الهدم والقماش .




    ............



    هذا القذافي المجنون وهذا ثالوثه ، هذا الذي
    لم يسلم من بذاءة لسانه ومن جنونه لا القرءان الكريم ولا السُنة النبوية المُطهرة
    ، مُنكر الشريعة المُحمدية ، صاحب كتاب الهلوسة "
    الكتاب الأخضر " الذي ملأه بفنون
    الجنون وملأه بالهرطقات والهبل والعته ، ويرى أنه هو الشريعة الحقيقية ، وتمنى لو
    أن الناس أخذوه بدل القرءان "

    وحاشى
    " .



    ..........



    هذا القذافي مُدمر ليبيا الذي سب الله وشتمه
    وبأنه
    لا حاجة لهُ بمطره ، لأنه يمتلك النهر الصناعي العظيم .



    .............



    هذا الذي جريمة واحدة من أواخر جرائمه هو
    وأبناءه وما معه من عملاء وأزلام وكتائب ومُرتزقة ، كفيلة بإيقاع الإعدام بحقهم ،
    وهي قصفهم للطائرات المدنية التي هي مُلك للشعب الليبي وهي في أرض مطار طرابلس ،
    هذا عدا عن قصفهم للمساجد ومآذنها ، ولا زالت المآذن مطروحة على الأرض لتشهد لعظم
    ما قام به ، وما أحدثه من دمار لبلاده وخاصة ما أحدثه
    لمصراتة بالذات ، وهي جرائم ربما
    لم يقدم عليها اليهود.




    ...........



    قُلنا سابقاً إنه من أسوأ الشجارات أن
    تتشاجر مع أعمى أو مع مجنون ، فكيف إذا كانت مُصيبة الشعب الليبي التناحر مع مجنون
    ومخلف مجانين مثله ، وعلى رأي المثل العربي "
    خلف الملعون كلبٍ ينبح نبح أباه
    " فها هو المجنون نقيض الإسلام "
    سويف
    الإسلام
    " " سيف الكُفر " أطلق لحيته لكي يظهر بمظهر المُتدين ، برز الثعلبُ يوماً بلباس الواعظينا
    ، والجنون فنون ، وكُل ما يجري الآن من ذبح ومن قتل لأبناء ليبيا من الطرفين سببه
    هذا السويف وأخيه خميس نسأل الله أن يُعجل بهما.




    ...........



    سيعجز المؤلفون عن توثيق ما قام به طاغية
    وطاغوت وفرعون ليبيا من جرائم بحق الشعب الليبي ، هذا الذي كان ينوي قتل 4000000
    ليبي ، فقال أستلمت ليبيا وهي 3 ملايين أُعيدها كما كانت .




    ..................



    ولكن الله أبى وقد ينصُر الله المؤمن
    بالكافر ، الله هو المولى أولاً وأخيراً ، ولكن من لا يشكر الناس لا يشكُر الله ،
    ويجب أن لا يُنسى فضل من جنب الشعب الليبي مذبحةً كانت ستفوق ما ذبح التتار في
    بغداد وفي بلاد المُسلمين .




    ......................



    قال المولى سُبحانه وتعالى



    ..........



    {لَا يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعاً إِلَّا فِي قُرًى مُّحَصَّنَةٍ
    أَوْ مِن وَرَاء جُدُرٍ بَأْسُهُمْ بَيْنَهُمْ شَدِيدٌ
    تَحْسَبُهُمْ جَمِيعاً وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا
    يَعْقِلُونَ }الحشر14




    ........................



    نفس الفكر اليهودي ، كم عدد الجدران
    والتحصينات التي أوجدها القذافي لوكره في "
    باب
    العزيزية
    "



    .......................



    قال تعالى



    ...........



    {أَفَمَنْ
    أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ
    أَم مَّنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَىَ
    شَفَا جُرُفٍ هَارٍ
    فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ
    وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ }التوبة109




    .................



    نتنمى من الشعب الليبي أن لا ينسى شُهداءه " الشموع المُنيرة التي أضاءة عتمة ليبيا
    " من قدموا أنفسهم فداءً لوطنهم ولقوا وجه ربهم ، ولم يروا ثمرة جُهدهم ،
    ولكنها عند الله لن تضيع ، فالإكرام الإكرام لأُسرهم لزوجاتهم لأبناءهم لوالديهم
    وذويهم لكُل أهلهم .




    .............



    والإكرام الإكرام للجرحى الذين نسأل الله
    لهم الشفاء ، عالجوهم في أرقى مُستشفيات العالم ، واجلبوا لهم أعظم الأطباء ،
    والإكرام الإكرام للثوار ولكُل فردٍ فيهم ، والإكرام الإكرام لكُل ليبي ناضل
    بالكلمة وبالجُهد وبالمال من أجل هذه الثورة والذين كانت التهديدات تصلهم ليل نهار
    .




    ...............



    إياكم وإياكم أن تنسوا إكرام من ظهروا على
    الفضائيات وناضلوا بالكلمة التي كانت أقوى من النار ، فرفعوا المعنويات وقووا
    الهمم وأخذوا الثورة وسيروها لما وصلت إليه ، ولا نرى الكثيرين منهم
    الآن؟؟؟؟؟؟ .




    ..................



    أكرموا وزيدوا في الإكرام لمن أقدامهم
    الطاهرة وأيديهم النقية وأعينهم الزكية هي السبب في طرد الطاغية الظالم فرعون
    ليبيا وطاغيتها ومجنونها .




    ..............



    لا تُقصوا ولا تُحيدوا أحداً ولا تنسوا
    أحداً ، ولا تُعطوا لمن لا يستحق الإستحقاق ، لا يأتي أحد ويقطف الثمر على البارد
    المُبرد .




    ...........



    كافؤوا الناس وبما يستحقون ، ولا تظلموا فإن
    الظُلم ظُلمات ، وتجاوزا عن من أساء وتاب وعاد لحُضن وطنه ، والتوبةُ تجبُ ما
    قبلها ، المُصالحة المُصالحة لمن مد يده لها .




    ..................



    لكم
    الله يا ثوار ليبيا لقد سطرتم أروع ملحمة في التاريخ




    ..............



    سائلين الله أن يحمي الشعب الليبي ويُجنبه
    كُل مكروه ، وأن يُنقذ الله الشعب السوري والشعب اليمني ، ويُبلغهم ما بلغه للشعب
    الليبي الأبي .............. آمين ......




    ....................



    ملفاتنا وما نُقدمه هو مُلك لكُل
    المُسلمين ولغيرهم ، ومن أقتنع بما فيها ، فنتمنى أن ينشرها ، ولهُ من الله الأجر
    والثواب ، ومن ثم منا كُل الشُكر والاحترام وخالص الدُعاء .




    ............



    omarmanaseer@yahoo.com




    al.manaseer@yahoo.com



    ............



    عمر المناصير العبادي.............. 41 شوال
    1432 هجرية




      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 23, 2017 7:04 pm