منتديات البسمة

مرحبا بك في بيتك منتديات البسمة
حفاظا علي حق كل من ساهم تم اخفاء مجموعه من الاقسام يجب عليك الدخول لرؤيتها
و
لايمكنك الاشتراك في المنتدي دون تسجيل
للتسجيل اضغط علي كلمة سجل في الاسفل

مع تحيات إدارة منتديات البسمة

من يبحث عن الامان يتجه نحو الحب و من يبحث عن الراحة يتجه نحو الحب.....شعور لا يستاذن في الدخول الى القلوب.


    فضل الصلاة على النبى

    شاطر

    محمدخميس
    عضو جديد
    عضو جديد

    الجنس : ذكر عدد الرسائل : 48
    العمر : 21
    نقاط : 11644
    تاريخ التسجيل : 29/09/2014

    فضل الصلاة على النبى

    مُساهمة من طرف محمدخميس في الإثنين مايو 16, 2016 4:49 am

    [frame="13 10"]
    [size="5"]قال سفيان الثوري رضِىَ الله عنه" بينما أنا في الطواف إذ رأيت رجلاً لا يرفع قدماً ولا يضع قدماً، إلا وهو يصلِّي على النبي صلَّى الله عليه وسلَّم. فقلت: يا هذا إن هذا الموضع للدعاء والذكر والتسبيح، وأنت تركت ذلك وتشتغل بالصلاة على النبي فهل عندك في هذا شئ؟.
    فقال: من أنت عافاك الله؟،
    فقلت: أنا سفيان الثوري. فقال: لو لا أنك غريب في أهل زمانك لما أخبرتك عن حالي، ولا أطلعتك على سري.
    ثم قال: خرجت أنا ووالدي حاجين إلى بيت الله الحرام، حتى إذا كنا في بعض المنازل مرض والدي فقمت لأعالجه، فبينما أنا عند رأسه إذ مات والدي، وأسود وجهه، فجذبت الإزار على وجهه، فغلبتني عيناي فنمت، فإذا أنا برجل لم أر أجمل منه وجهاً، ولا أنظف ثوباً، ولا أطيب ريحاً، يرفع قدماً ويضع أخرى حتى دنا من والدي، فكشف الإزار عن وجهه ومر بيده على وجهه فعاد وجهه أبيض. ثم ولى راجعاً فتعلقت بثوبه وقلت: من أنت يرحمك الله؟
    فقد منَّ الله بك على والدي في دار الغربة. قال:
    {أو ما تعرفني؟،
    أنا محمد بن عبد الله صاحب القرآن، أما إن والدك كان مسرفاً على نفسه، ولكنه كان يكثر الصلاة عليَّ، فلما نزل به ما نزل استغاث بي، وأنا غياث من أكثر الصلاة عليَّ}،
    قال فانتبهت أى تيقظت من نومى أو غفوتى فإذا وجهه أبيض.
    يا من يجيب دعا المضطر في الظلم
    يا كاشف الضر والبلوى مع السقم

    شفع نبيك في ذلي ومسكنتي
    واستر فإنك ذو فضل وذو كرم

    واغفر ذنوبي وسامحني بها كرما
    تفضلا منك يا ذا الفضل والنعم

    إن لم تغثني بعفو منك يا أملي
    وا خجلتي وحيائي منك وا ندمي

    وقد وعدت بأن ندعو تجيب لنا
    وقد دعونا فجد بالعفو والكرم



    إخواني اكثروا من الصلاة على هذا النبي الكريم، فإن الصلاة عليه تكفر الذنب العظيم وتهدي إلى الصراط المستقيم، وتقي قائلها من عذاب الجحيم، ويحظى في الجنة بالنعيم المقيم.
    وقد قيل في بعض الروايات وورد فى الأثر:
    إن للمصلين على سيد المرسلين عشر كرامات: إحداهن صلاة الملك الغفار، الثانية شفاعة النبي المختار، الثالثة الاقتداء بالملائكة الأبرار، الرابعة مخالفة المنافقين والكفار، الخامسة محو الخطايا والأوزار، السادسة قضاء الحوائج والأوطار، السابعة تنوير الظواهر والأسرار، الثامنة النجاة من النار، التاسعة دخول دار القرار، العاشرة سلام العزيز الجبار.
    [/size]


    http://www.fawzyabuzeid.com/%D9%83%D8%AA%D8%A8/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%A7%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D8%B4%D9%87%D8%B1-%D8%B4%D8%B9%D8%A8%D8%A7%D9%86-%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%BA%D9%81%D8%B1/

    [URL="http://www.fawzyabuzeid.com/wp-content/uploads/book/Book_Khotab_elhameya_V4_Shaban_lialatelnesf.pdf"][SIZE="5"]منقول من كتاب {الخطب الالهامية شهر شعبان وليلة الغفران} لفضيلة الشيخ فوزي محمد أبوزيد
    اضغط على الرابط لقراءة أو تحميل الكتاب مجاناً[/SIZE][/URL]

    https://www.youtube.com/watch?v=DzI5AoHs_IY



    [/frame]

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 11:41 pm